من أجل خدمة المرضى الأجانب
في مدينة ناريتا بمحافظة تشيبا شرق طوكيو، يوجد مستشفى يقصده الكثير من المرضى الأجانب. في عام 2019، عالج المستشفى 4500 أجنبي من أكثر من 50 دولة ومنطقة. وكثيرون منهم لديهم مشاكل. فبعضهم مقيم في اليابان بصورة غير قانونية، أو غير قادر على دفع فواتير المستشفى. الطبيبة أساكا تومومي تعمل بوصفها مسئولة عن التواصل مع المرضى الأجانب في المستشفى. وهي تفعل كل ما في وسعها حتى يتسنى لمثل هؤلاء الناس تلقي العلاج. نتابع نشاطها ومساعيها للمضي إلى الأمام رغم التناقضات.
تعالج الطبيبة أساكا تومومي بحماس المرضى الأجانب الذين لديهم مصادر قلق مختلفة. فلسفتها هي "لو لم نعتن بهم نحن، من سيفعل؟".
تعمل تومومي كمسئولة عن التواصل مع المرضى الأجانب
تريد تومومي أن تكون دائما في خدمة المرضى الذين تعتني بهم. ولكن النية وحدها لا تكفي. وعليها أن تواجه الواقع القاسي.