سند البرازيليين في اليابان
زاد عدد الأجانب المقيمين في مدينة إيزومو بمحافظة شيمانيه زيادة سريعة مع توسع قطاع التصنيع هناك. إلا أن عددا متزايدا منهم يعانون من صعوبات مالية نظرا لآثار النزاع التجاري الأمريكي الصيني. وهناك رجل يعتمدون عليه ويلقبونه بـ"بايزاو" أي "الأب الكبير". إنه برازيلي من أصول يابانية يعيش في اليابان منذ نحو ثلاثين عاما. نتعرف على بايزاو وجهوده من أجل بناء جسر دائم بين البرازيل واليابان.
تاكينامي سيرجيو الملقب بـ"بايزاو" أي "الأب الكبير" (يمين)
بالإضافة إلى إدارة مطعم برازيلي ومنظمة غير ربحية، يكرس بايزاو وقته لدعم أصدقائه البرازيليين وتعميق الفهم المتبادل بينهم وبين السكان اليابانيين المحليين.
أسرة إندو فابيو الذي فقد وظيفته في مصنع ويبحث عن عمل. إنهم مقيمون في إيزومو منذ أربع سنوات ويأملون في البقاء بها.
بعد ستة أشهر من البحث عن عمل بلا جدوى، قرر إندو فابيو مغادرة اليابان. لقد ودّع بايزاو أكثر من عشر عائلات غادرت اليابان