هيروشيما، لوحات القنبلة الذرية
حكايات عن الناس، حكايات عن الحياة. "بلاد وحكايات" برنامج يلقي نظرة عن قرب على أناس وحياتهم في كافة أنحاء اليابان.
لهب حارق يصعد في السماء. جثة مهملة على حافة طريق. مثل هذه الصور الصادمة تستند إلى أحاديث شهود عيان نجوا من القصف الذري على هيروشيما في 6 أغسطس/آب 1945. على مدى أكثر من عقد من الزمن، تعاون الناجون أو "هيباكوشا" مع طلبة في مدرسة ثانوية محلية لتجسيد ذاكرتهم في لوحات زيتية. واكتملت حتى الآن 137 لوحة موضوعها القنبلة الذرية، وهي سجل تصويري لا يقدر بثمن للأوجاع الجسدية والنفسية التي جلبتها القنبلة الذرية. وساعدت اللوحات بعض الناجين على مواجهة الجروح النفسية العميقة التي تثقل كاهلهم. كما أنها سجل ثمين يساعد على فهم الحقيقة وتمريرها إلى الأجيال القادمة. (سبق بث هذا البرنامج في 15 سبتمبر/أيلول 2020)
هيباكوشا يحكي تجاربه التي عاشها جراء القصف الذري لطلاب المدرسة الثانوية الذين يسجلون بدورهم هذه الوقائع في لوحات
بالنسبة للطلبة، رسم الذكريات الأليمة للهيباكوشا يساعدهم على فهم أعمق لما سمعوه منهم