الوردة تتفتح عبر الحدود
في أعقاب زلزال شرق اليابان الكبير عام 2011، تم تأليف أغنية "وردة تتفتح" لدعم المناطق المنكوبة بالكارثة. والآن وقد مرت عشر سنوات، تولد الأغنية من جديد بإحدى عشرة لغة وبأداء فنانين مثل May J وأونو ليسا وموريساكي وين الذين تطوعوا للمساهمة بأصواتهم. تعالوا نستكشف القصة وراء ميلاد هذه الأغنية ونلق نظرة على حال المناطق المنكوبة اليوم.
الفنانون الأحد عشر الذين شاركوا في مشروع "وردة تتفتح" متعدد اللغات
امرأة صينية مقيمة في ميناميسانريكو تزور موقع مبنى دمرته الكارثة
صور زهور أُرسلت من أنحاء العالم