بلدان يربطهما التوفو
في بلدة أووا- تشو بمحافظة إهيميه جنوب غربي اليابان، يوجد محل مشهور بين أهالي البلدة بما يبيعه من توفو طيب المذاق. وهنا يعيش ويتمرن على الزراعة وصناعة التوفو الشاب البوتاني روبين شارما. نسلط الضوء على الجهد المضني الذي يبذله مدفوعا بحبه لبلدته أووا- تشو ووطنه بوتان.
يعمل روبين في صناعة التوفو في متجر عليه إقبال كبير في بلدة أووا- تشو منذ أكثر من عام. لكي يساهم في مستقبل أفضل لبلده بوتان، يركز على تعلم أكبر قدر ممكن.
يصنع التوفو من فول الصويا. ويتم زرع فول الصويا وحصاده بكفاءة على يد هذه الشركة التي تستخدم المكنات القادرة على حصاد الفول بسرعة وإزالة القشر آليًا.
رئيس الشركة التي يعمل فيها روبين حاليا وظّفه بنفس الشروط التي يوظف بموجبها عامليه اليابانيين، وأتاح له سكنا بثمن بخس.