الحكومة اليابانية ستواصل حملة الحسومات على السياحة الداخلية عام 2023

كشف وزير السياحة الياباني يوم الجمعة أن الحكومة ستواصل العام القادم حملتها لتقديم حسومات على السفر داخل البلاد.

وكانت الحملة قد انطلقت في أكتوبر/تشرين الأول لمساعدة قطاع السياحة الذي تضرر بشدة بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقال وزير السياحة سايتو تيتسوؤ إن برنامج العام الجاري سيصل إلى نهايته مع الرحلات التي تستمر لأكثر من يوم وتنتهي في 28 ديسمبر/كانون الأول.

وأوضح أن الحكومة ستقرر لاحقا موعد بدء حملة العام القادم بعد مراقبة وضع فيروس كورونا.

وتبلغ الحسومات على تكاليف السفر حاليا 40 في المائة، ولكنها ستخفض إلى 20 في المائة العام القادم.

ويمكن للمسافرين حاليا توفير ما يصل إلى 8 آلاف ين أو نحو 58 دولارا للشخص الواحد عن كل ليلة بالنسبة للحزم السياحية التي تتضمن استخدام وسائل النقل العامة. وبالنسبة للرحلات النهارية، يوفر المسافرون ما يصل إلى 5 آلاف ين أو نحو 36 دولارا.

وستنخفض تلك الحسومات في حملة العام القادم إلى مبلغ أقصاه 5 آلاف ين و3 آلاف ين على التوالي.

وقال سايتو إنه على الرغم من أن الطلب في قطاع السياحة يكتسب زخما إلا أنه لم يتعافَ بعد إلى مستويات ما قبل الجائحة. وأضاف أن الحكومة ستساعد القطاع بشكل كامل والذي من المتوقع أن يشكل أحد أعمدة الاقتصاد الياباني في المستقبل. وذكر أن الحملة أساسية أيضا لإنعاش الاقتصادات المحلية.