الأمم المتحدة تعين بعثة خاصة للتحقيق في حملة القمع المتعلقة بالاحتجاجات في إيران

قرر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تشكيل بعثة مستقلة للتحقيق في مزاعم قمع إيران لاحتجاجات عارمة مستمرة.

وقد صوت المجلس التابع للأمم المتحدة في جلسة خاصة في جنيف يوم الخميس على قرار تشكيل البعثة الاستقصائية.

وتم تبني القرار بعد الموافقة عليه من 25 دولة من بين 47 دولة أعضاء في المجلس.

وتفجر الغضب الشعبي في إيران إثر وفاة مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاما، التي اعتقلت لمزاعم بعدم ارتداء الحجاب بشكل سليم. وقد أدت وفاتها إلى احتجاجات في أنحاء البلاد استمرت أكثر من شهرين.

وتقول الأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان إن السلطات الأمنية الإيرانية كانت تقمع المتظاهرين وقتلت أكثر من 300 شخص.

وقد عارضت الصين ودول أخرى القرار. وقالوا إن حقوق الإنسان يجب ألا تستخدم كأداة للتدخل في شؤون الدول الأخرى. وقال ممثل إيران إن طهران ترفض القرار لأنه "مبني على أكاذيب".