تفجيران يهزان القدس ويسفران عن مقتل إسرائيلي وإصابة أكثر من 20 آخرين

تقول الشرطة الإسرائيلية إن تفجيرين منفصلين في القدس أسفرا عن مقتل إسرائيلي واحد وإصابة أكثر من عشرين آخرين. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها ولكن حركة حماس الفلسطينية أصدرت بيانا أشادت فيه بالتفجيرين.

ووقع الانفجار الأول صباح يوم الأربعاء في موقف للحافلات في منطقة يقطنها الكثير من الإسرائيليين. ووقع الانفجار الثاني بعد 30 دقيقة في جزء مختلف من القدس.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن المتفجرات كانت مليئة بالمسامير ومواد أخرى. وتحقق الشرطة في احتمال أن يكون الحادث هجوما إرهابيا منسقا.

ووصفت حماس ما حدث في القدس بأنه جاء نتيجة الاحتلال الإسرائيلي. وقد أصبحت الهجمات التفجيرية نادرة الحدوث في القدس في السنوات الأخيرة.

وجاء الحادث في وقت يجري فيه رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو محادثات ائتلافية لتشكيل حكومة في أعقاب الانتخابات الوطنية التي جرت في 1 نوفمبر/تشرين الثاني.

ومن المتوقع أن يقود الحكومة الإسرائيلية الأكثر تشددا على الإطلاق. ومن بين الشركاء في الائتلاف حزب من أقصى اليمين يدعو إلى طرد الفلسطينيين.