كامالا هاريس تزور جزيرة فلبينية بالقرب من بحر جنوب الصين

زارت كامالا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي يوم الثلاثاء جزيرة بالقرب من حافة بحر جنوب الصين المتنازع عليه. وتواصل بكين تعزيز وجودها العسكري في المنطقة. وأكدت هاريس ضرورة احترام الأحكام الدولية.

وقد نزلت هاريس في جزيرة بالاوان وتفقدت أفراد خفر السواحل المحليين. وتعد أكبر مسؤول أمريكي رسمي يزور الجزيرة.

وتقع بالاوان شرق جزر سبراتلي حيث تبني الصين جزرا صناعية بها مدرجات للطائرات يمكن استخدامها من قبل قاذفات استراتيجية. كما تدعي الفلبين السيادة على المياه.

وقالت هاريس إن الولايات المتحدة تدعم الحكم الصادر عام 2016 من محكمة تابعة للأمم المتحدة والذي يرفض ادعاءات الصين التوسعية في بحر جنوب الصين. وقالت إن قرار المحكمة ملزم قانونا ويجب احترامه.