الاشتباه في التلاعب بمزادات متعلقة بألعاب طوكيو الأولمبية والبارالمبية

يشتبه، حسبما ورد، في أن شركات فازت بعقود متعلقة بمناسبات تجريبية لألعاب طوكيو الأولمبية والبارالمبية تلاعبت في العطاءات. ويعتقد أن نيابة طوكيو تنظر في الانتهاكات المشتبه بها لقانون مكافحة الاحتكار بالتعاون مع لجنة اليابان للتجارة النزيهة.

وتقول مصادر إنه يشتبه في أن تكون وكالات للدعاية وشركات أخرى قد هيأت الظروف لتحديد الفائز في العطاءات المقدمة لمزادات طرحتها اللجنة المنظمة للألعاب. وقد أجريت المناسبات التجريبية لاختبار الإجراءات الأمنية في كل موقع من مواقع المنافسات.

وأقامت اللجنة 26 مزادا في عام 2018 لاختيار الشركات التي ستوكل إليها مهمة التخطيط للمنافسات التجريبية.

وفازت 9 شركات واتحاد واحد لشركات في مزادات تزيد قيمتها عن 500 مليون ين. ومن بين الشركات التي فازت أكبر وكالة للدعاية في اليابان وهي دينتسو.

وتقول مصادر إن الاشتباه في التلاعب رَشح في أثناء تحقيقات في سلسلة من قضايا الرشاوى التي طالت تاكاهاشي هارويوكي التنفيذي السابق في اللجنة المنظمة للألعاب.