مسئولون روس يستعدون لإجراء استفتاءات في مناطق أوكرانية

يمضي قادة روسيا قدما في خطط إجراء استفتاءات في أقاليم أوكرانية عينوا فيها مسئولين من طرفهم.

وقال الرئيس الروسي سابقا دميتري ميدفيديف وهو الرجل الثاني بعد الرئيس فلاديمير بوتين في مجلس الأمن الروسي إنه "لا رجعة" في هذا الأمر.

ويذكر أن ميدفيديف يشرف على هذه المناطق ونشر على شبكة التواصل الاجتماعي أنها "سيتم قبولها كجزء من روسيا". وتضم الأقاليم دونيتسك ولوهانسك في الشرق وزابوريجيا في الجنوب الشرقي وخيرسون في الجنوب. وتغطي مجتمعةً نحو 15 بالمائة من الأراضي الأوكرانية.

وقد فشلت القوات الروسية في إحكام سيطرتها الكاملة على هذه المناطق. إلا أنهم يخططون لإجراء الاستفتاءات بين يومي الجمعة والثلاثاء.

من ناحية أخرى، يعكف مئات الذكور الذين تشملهم التعبئة الجديدة التي أعلنها بوتين، على مغادرة منازلهم. ويقول البعض إنهم لم يُعطوا إلا مهلة بضع ساعات قبل تجنيدهم.

وانتشرت الاحتجاجات في أنحاء روسيا، وألقي القبض على أكثر من ألف شخص.