القصف المتجدد على محطة زابوريجيا للطاقة النووية يؤدي إلى تضرر كابلات كهربائية

ذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن القصف المتجدد على محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا أسفر عن تضرر كابلات تزود إحدى وحداتها الست بالطاقة الكهربائية.

ولكن مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفائيل غروسي قال في بيان صدر يوم الأربعاء إن القصف الذي جرى قبل مطلع الفجر بالقرب من حجرة توربين إحدى الوحدات الست أسفر عن تضرر كابلات تزود تلك الوحدة بالطاقة الكهربائية.

يذكر أن جميع الوحدات الست في المحطة تخضع حاليا لحالة إغلاق بارد.

وأعرب غروسي عن قلقه لأن قصف يوم الأربعاء جرى بعد قصف المنطقة المحيطة بالمحطة في اليوم السابق. وأعاد التأكيد على الحاجة إلى تدشين منطقة حماية آمنة حول المحطة.

وأخبر بيترو كوتين رئيس شركة الطاقة النووية الحكومية الأوكرانية "إينيرغو أتوم" هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK في وقت سابق من هذا الشهر أن جميع مشكلات السلامة يمكن أن تحل في حال غادرت القوات الروسية المحطة.