أنباء تفيد بمقتل 6 أشخاص في مظاهرات بإيران اندلعت بسبب قضية حول ارتداء الحجاب

تشهد إيران مظاهرات احتجاجا على وفاة شابة أوقفتها السلطات بسبب طريقة ارتدائها للحجاب. ونقلت وسائل إعلام محلية أنباء عن مقتل 6 أشخاص في المظاهرات.

وكان من بين الضحايا أحد أفراد قوات الأمن قتل في اشتباكات بين متظاهرين وشرطة مكافحة الشغب وقوات الأمن. وتفيد الأنباء بإصابة العديد من الأشخاص الآخرين.

يذكر أن مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاما توفيت يوم الجمعة الماضي أثناء احتجازها من قبل السلطات في طهران. وفيما تقول الشرطة إنها توفيت بنوبة قلبية، يعتقد المتظاهرون أنها تعرضت للضرب من قبل الشرطة.

يذكر أيضا أنه في إيران يُفرض على النساء تغطية شعرهن بالحجاب في الأماكن العامة. وخلال الأشهر القليلة الماضية، كثفت حكومة البلاد المحافظة بقيادة إبراهيم رئيسي حملة قمعها ضد المخالفين.

ويقول الخبراء إن حملة القمع لم تكن السبب الوحيد لاندلاع الاحتجاجات وإنما أيضا الغضب المتزايد تجاه الحكومة بسبب طريقة استجابتها للعقوبات الاقتصادية التي تفرضها عليها الولايات المتحدة.

وتقيد الحكومة الإيرانية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في محاولة للسيطرة على الوضع.