الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يرفع أسعار الفائدة مرة أخرى

أعلن رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول في شهر يونيو/حزيران زيادة أسعار الفائدة ووصفها بأنها زيادة "كبيرة بشكل غير عادي". وقال باول حينها إنه لا يتوقع أن تصبح الزيادات بثلاثة أرباع نقطة مئوية شائعة الحدوث. ولكنه قام الآن بزيادة مماثلة للمرة الثالثة.

وبإضافة الإجراء الذي تم اتخاذه يوم الأربعاء، يكون الاحتياطي الفيدرالي قد زاد أسعار الفائدة بمقدار ثلاث نقاط مئوية هذا العام. وقال باول، مع تشديد السياسة النقدية، سيصبح من المناسب إبطاء وتيرة الزيادات.

ولكن باول أصر على أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيفعل كل ما يحتاجه في الوقت الحالي لكبح التضخم الذي لم تشهده بلاده منذ عقود. وقد بلغ معدل التضخم 9.1% في شهر يونيو/حزيران، وتراجع منذ ذلك الحين إلى 8.3%. ويهدف صانعو السياسة إلى خفضه إلى 2%.

ولم يتمكن الاحتياطي الفيدرالي من خفض أسعار الضروريات مثل الطعام والإيجار والكهرباء.

وأشار باول إلى عوامل لم تشهدها بلاده في الدورات السابقة مثل القتال في أوكرانيا وأزمات سلاسل الإمداد التي سببتها جائحة فيروس كورونا.