المفوض السامي لشؤون اللاجئين: يجب حل أزمة أوكرانيا في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة

دعا المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الزعماء الذين يحضرون اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى إيجاد حلول لأزمة اللاجئين التي تشهدها أوكرانيا وأماكن أخرى من العالم.

ففي مقابلة أجرتها معه هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK يوم الأحد أعرب المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي الذي يشارك في اجتماع منظمة الأمم المتحدة في نيويورك عن قلقه العميق بشأن وضع النازحين في أوكرانيا.

وقال إنه عمل مع الأمم المتحدة لأكثر من ثلاثين عاما إلاّ أنه لم يشهد وقتا كان على المنظمة أن تواجه فيه الكثير من المشاكل بشكل متزامن بما في ذلك الغزو الروسي لأوكرانيا وجائحة كورونا وتغير المناخ.

وأضاف أن الحرب في أوكرانيا تعد الأزمة الكبرى حيث إنها تأثر على جميع أنحاء العالم من حيث الاقتصاد وقطاع المال والطاقة والأمن الغذائي.

وقال المفوض السامي إن المفوضية قلقة بشأن الأوضاع في فصل الشتاء القادم لأن ملايين الأشخاص في أوكرانيا ليس لديهم سقف أو منزل مناسب أو مأوى.

وذكر أيضا أن استمرار الحرب العنيفة في شرق وجنوب أوكرانيا ما زال يدفع الناس إلى النزوح وهم بحاجة إلى الرعاية.

وقال غراندي إن مجلس الأمن الدولي أصبح غير فعّال لأن القوى الكبرى ما زالت منقسمة بشأن القضايا الرئيسية ولم يعد للمجلس القدرة على حل النزاعات حول العالم.

ووصف الجمعية العامة بأنها "فرصة واحدة لإيجاد حلول جديدة" وأكد على أن مهمة الزعماء هي إيجاد حلول، والتي غالبا ما تكون سياسية، بحيث تمكّن الناس من العودة إلى ديارهم.