كيشيدا يدعو إلى بدء سريان مبكر لمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية

ناشد رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو دعم المجتمع الدولي لوضع نهاية للتجارب النووية.

وقد شارك كيشيدا، الذي يزور نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في حضور اجتماع على مستوى القادة يوم الأربعاء بهدف السماح بإدخال معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية حيز التنفيذ.

وتسعى المعاهدة إلى فرض حظر تام على تجارب تفجيرات الأسلحة النووية وأي تفجيرات نووية أخرى.

وقد صادقت 174 دولة، من بينها اليابان، على المعاهدة ولكنها لم تدخل حيز التنفيذ لأن دولا مسلحة نوويا مثل الولايات المتحدة والصين لم تصادق عليها.

وقال كيشيدا إن الغزو الروسي لأوكرانيا جعل الرحلة المتوقفة نحو تحقيق عالم خال من الأسلحة النووية حتى أكثر صعوبة.

ولكنه أضاف أنه بغض النظر عن صعوبة هذه الرحلة، فإن الحاجة تستدعي مواصلتها.

وأوضح كيشيدا ضرورة بذل جهود محددة من أجل إدخال المعاهدة حيز التنفيذ في موعد مبكر وتحقيق الالتزام العالمي بها.

كما شدد كيشيدا على أهمية تعزيز عملية التحقق من المعاهدة ومواصلة حث الدول غير الموقعة على الانضمام إليها.