الرئيس الكوري الجنوبي يدعو دول العالم إلى الوحدة للدفاع عن الحرية والسلام في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

دعا الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك-يول المجتمع الدولي إلى الوحدة في مواجهة التهديدات التي يتعرض لها الحرية والسلام.

جاء ذلك في أول خطاب يلقيه يون أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء منذ توليه منصبه في مايو/أيار.

وقال إن سلام وحرية المجتمع الدولي عرضة للخطر بسبب محاولات تغيير الوضع القائم بالقوة وتهديد الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى. وأضاف يون أن هذين المبدأين يتعرضان للتهديد بسبب الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان.

وأكد على أنه ينبغي التغلب على مثل هذه التهديدات من خلال "التضامن والالتزام بجسارة بإطار المعايير العالمية التي تم ترسيخها على مر السنين ضمن منظومة الأمم المتحدة".

وتقول وسائل إعلام كورية جنوبية إن خطاب يون كان يشير على ما يبدو إلى الغزو الروسي لأوكرانيا وإصرار الصين المتزايد في المجتمع الدولي وبرامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.