رئيس الفلبين يدعو إلى حل قضايا بحر جنوب الصين من خلال الحوار

أكد رئيس الفلبين فرديناند ماركوس جونيور على أنه يجب حل الادعاءات المتعلقة بالنزاعات على الحدود في بحر جنوب الصين من خلال الحوار.

جاء ذلك في كلمة ألقاها ماركوس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء وهو اليوم الأول من المناقشة العامة. وهذا هو أول حضور لماركوس في مؤتمر دولي منذ توليه منصبه في يونيو/حزيران.

وفي إشارة واضحة إلى الصين قال الرئيس الفلبينيي "يجب أن تحل الخلافات عبر السبل السلمية فقط".

وأضاف قائلا إنه "من خلال تعزيز قابلية التنبؤ واستقرار القانون الدولي وتطبيق اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982، على وجه الخصوص، قدمنا ​​مثالا على الطريقة التي ينبغي بها للدول أن تحل خلافاتها، عن طريق العقل وعن طريق الحق".

يذكر أن الاتفاقية كانت الأساس الذي استند إليه حكم أصدرته محكمة تحكيم دولية عام 2016 يرفض بشكل تام ادعاءات الصين للحقوق التاريخية في بحر جنوب الصين.

كما أعرب ماركوس عن قلقه من إمكانية تعمق الصدع بين الولايات المتحدة والصين بشأن قضايا بحر جنوب الصين وتايوان.