جيش ميانمار: الإعجاب بمنشورات المعارضة على فيسبوك قد يقود إلى السجن

يحذر جيش ميانمار من أن الأشخاص الذين يعربون عن دعمهم للمعسكر المؤيد للديمقراطية على وسائل التواصل الاجتماعي قد يواجهون عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات.

وقال متحدث باسم المجلس العسكري الحاكم يوم الثلاثاء إن الأشخاص الذين يدعمون الجماعات المعادية للجيش يمكن أن يحاكموا.

وقال إن المشاركة أو الإعجاب بمحتوى تنشره على فيسبوك حكومة الوحدة الوطنية المؤيدة للديمقراطية سيعتبر عملا محرضا للجمهور. كما أشار إلى أن الجيش سيعاقب بشدة من يوفرون الإمدادات لحركة المقاومة.

ولا يزال القتال مستمرا بين الجيش وجماعات المعارضة منذ انقلاب العام الماضي.

ويكتسب المعسكر المؤيد للديمقراطية الدعم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.