دبلوماسيون يدينون الاستفتاءات الروسية "الصورية"

أعلن الانفصاليون الموالون لروسيا في أربع مناطق أوكرانية أنهم سيجرون استفتاءات على الانضمام لروسيا وهي الخطوة التي رفضتها أوكرانيا.

وقال الانفصاليون يوم الثلاثاء إن التصويت سيجري بين يومي 23 و27 سبتمبر/أيلول في دونيتسك وخيرسون ولوهانسك وزابوريجيا.

وقد أجرت السلطات في شبه جزيرة القرم استفتاءً مماثلا في عام 2014 ثم غزت القوات الروسية شبه الجزيرة وضمتها.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه "منذ بداية العملية العسكرية الخاصة وحتى من قبلها قلنا إن سكان هذه المناطق عليهم أن يقرروا مصيرهم".

وسخر وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا من التصويت ووصفه بأنه "خدعة". وقال كوليبا إن "الروس يمكنهم أن يفعلوا ما يشاءون ولن يغير ذلك شيئا".

وقال دبلوماسيون بمن فيهم دبلوماسيون أمريكيون إن التصويتات تأتي ردا على المكاسب الأوكرانية في المعركة. وقالوا إنهم لن يعترفوا أبدا بمزاعم ضم الأراضي.