الرئيس الأوكراني يخير الجنود الروس في بلاده بين الفرار والاستسلام

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن قواته تستعد "لسلسلة انتصاراتها التالية". وحذر الجنود الروس الموجودين في بلاده يوم الاثنين قائلا إن أمامهم خيارين فقط هما الفرار أو الاستسلام.

واتهم زيلينسكي الروس بتعريضهم العالم برمته للخطر. ونشر مكتبه مقطع فيديو يقول إنه يظهر صواريخ روسية وهي تصيب مجمعا في منطقة ميكولايف جنوبي البلاد. ويضم المجمع محطة بيفدينوأوكراينسك للطاقة النووية وهي ثاني أكبر محطة في أوكرانيا.

وأفاد مسؤولون من شركة الطاقة الحكومية الأوكرانية إنرغوأتوم بوقوع انفجار على بعد 300 متر من المفاعلات النووية. وذكروا أن المحطة تعمل بشكل طبيعي ولم يبلغوا عن وقوع أية خسائر بشرية.

ولم يرد الجانب الروسي على تلك الاتهامات. لكنه أعلن أنه نفذ سلسلة من الهجمات في الجنوب الشرقي. ونشر مقطع فيديو يزعم فيه أنه دمر منشأة تستخدم لإصلاح منظومة الصواريخ الأمريكية "هيمارس" التي أمدت الولايات المتحدة القوات الأوكرانية بها.

ووجه المسؤولون الروس بدورهم اتهامات حيث قالوا إن الأوكرانيين قصفوا مدينة دونيتسك التي يسيطر عليها انفصاليون مدعومون من روسيا. وقال عمدة المدينة ألكسي كوليمزين إنهم قتلوا 13 مدنيا من بينهم طفلان.