وزيرا خارجية اليابان وكوريا الجنوبية يتفقان على مواصلة المحادثات بشأن قضية العمالة إبّان الحرب

اتفق وزيرا خارجية اليابان وكوريا الجنوبية على مواصلة المحادثات لتسوية قضية العمالة إبان الحرب، العالقة بين البلدين.

فقد عقد وزير الخارجية الياباني هاياشي يوشيماسا اجتماعا مع نظيره الكوري الجنوبي بارك جين لنحو ساعة في نيويورك يوم الاثنين. ويزور هاياشي المدينة الأمريكية للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأعاد بارك التأكيد أن الجانب الكوري الجنوبي يبذل الجهود للتوصل إلى تسوية قبل أن تتم تصفية الأصول المصادرة من شركات يابانية.

يذكر أنه صدرت في كوريا الجنوبية أحكام نهائية تأمر شركات يابانية بتعويض الأشخاص الذين يقولون إنهم أو أقاربهم أجبروا على العمل لدى تلك الشركات خلال الحرب العالمية الثانية.

ومن جانبه أعاد هاياشي دعوته للجانب الكوري الجنوبي إلى التصرف بمسؤولية في حل هذه المسألة.

الجدير بالذكر أن الحكومة اليابانية تقول إن أي حق في المطالبات قد تمت تسويته بالكامل وبشكل نهائي عام 1965 عندما طبعت اليابان وكوريا الجنوبية العلاقات بينهما.

وذكر المسؤولان أنه تجري في الوقت الراهن تبادلات دبلوماسية بناءة. وأكدا أنهما سيواصلان المحادثات لحل هذه المسألة وإعادة العلاقات الثنائية إلى وضعها السليم.