زعماء العالم يلقون خطبهم حضوريا في الجمعية العامة للأمم المتحدة لأول مرة منذ ثلاث سنوات

من المقرر أن يلقي زعماء العالم خطبا في الجمعية العامة للأمم المتحدة حضوريا لأول مرة منذ ثلاث سنوات.

وستبدأ الخطب في مقر الأمم المتحدة في نيويورك صباح الثلاثاء. وكان المؤتمر السنوي قد عقد عبر شبكة الإنترنت بالكامل في عام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا، بينما كان مزيجا في عام 2021.

وقد تغير جدول أعمال الخطب نظرا لتوجه بعض الزعماء ومن بينهم الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى لندن لحضور جنازة الدولة للملكة إليزابيث الثانية. ويتوقع وصولهم إلى نيويورك قادمين مباشرة من لندن.

ويأتي الاجتماع في وقت يستمر فيه القتال العنيف في أوكرانيا. وينصب الاهتمام على المواقف التي سيعبر عنها زعماء الدول بشأن الصراع.

ومن بين القادة الذين يتوقع أن يلقوا خطبهم في اليوم الأول من الجلسات يوم الثلاثاء رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول. وسيلقي الرئيس الأمريكي بايدن خطابه في اليوم التالي.

وسيلقي الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خطابا مسجلا بشكل مسبق، بعد أن وافقت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على اقتراح للسماح له بذلك.