الإمبراطور والإمبراطورة يغادران بريطانيا عائدين إلى اليابان

غادر إمبراطور اليابان ناروهيتو والإمبراطورة ماساكو العاصمة البريطانية لندن عائدين إلى اليابان، بعد حضور جنازة الدولة التي أقيمت لتشييع الملكة إليزابيث الثانية.

فقد أقلعت الطائرة التي تقلهما من مطار ستانستد بضواحي لندن ليل الاثنين. ومن المقرر أن يصلا إلى مطار هانيدا في طوكيو بعد ظهر يوم الثلاثاء.

وفي الجنازة التي أقيمت في كنيسة وستمنستر، شارك الإمبراطور والإمبراطورة في صلاة صامتة لمدة دقيقتين بجانب شخصيات مهمة أخرى لتوديع الملكة.

ويعد حضور الإمبراطور ناروهيتو جنازة الملكة انعكاسا للروابط الوثيقة بين العائلة الإمبراطورية اليابانية والعائلة الملكية البريطانية.

فقد أمضى الإمبراطور وقتا مع الملكة عندما كان طالبا في جامعة أكسفورد حيث درس لمدة عامين في ثمانينات القرن الماضي. ويقول مساعدون له إنه يكن ذكريات طيبة للقاءاته مع الملكة.

وكانت زيارة لندن أول رحلة خارجية يقوم بها الإمبراطور منذ اعتلائه العرش في عام 2019.