ملوك وزعماء وحشود يودعون الملكة إليزابيث

انضم زعماء وملوك من أنحاء العالم إلى العائلة الملكية البريطانية يوم الاثنين في مراسم توديع الملكة إليزابيث، وتكريمها في جنازة دولة قبل أن تودَع في مثواها الأخير.

فقد تجمع أكثر من ألفي شخص في دير وستمنستر في لندن، وهي الكنيسة التي شهدت زواج الملكة وتتويجها. وكان من بين المعزين رئيسة الوزراء ليز ترَس والرئيس الأمريكي جو بايدن وزعماء دول الكومنويلث.

كما انضم إمبراطور اليابان ناروهيتو والإمبراطورة ماساكو إلى أفراد العائلات الملكية من أنحاء أوروبا في تأبين الملكة الراحلة.

وتجمعت الحشود في الخارج لإلقاء نظرة على الموكب. واصطفوا على طول الشوارع المؤدية إلى قصر ويندسور، المقر المفضل لدى الملكة أثناء حكمها.

وشارك الملك تشارلز وأفراد أسرته في قداس حافل بطقوس انتقال العرش أقيم في كنيسة سانت جورج. وشاهدوا إنزال تابوت الملكة إلى القبو الملكي حيث سترقد بجانب زوجها الأمير فيليب.