بايدن يقول إن القوات الأمريكية ستدافع عن تايوان إذا تعرضت لهجوم صيني غير مسبوق

أشار الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى أن القوات الأمريكية ستدافع عن تايوان في حال تعرضت لهجوم غير مسبوق من قبل الصين.

جاء ذلك في حديث بايدن في مقابلة مع برنامج "ستون دقيقة" لقناة سي بي إس، بُث يوم الأحد. وردا على سؤال عما إذا كانت القوات الأمريكية ستدافع عن تايوان قال بايدن "نعم، إنْ كان هناك فعلا هجوم غير مسبوق".

وعندما سُئل عما إذا كانت القوات الأمريكية، على خلاف ما يجري في أوكرانيا، ستدافع عن تايوان في حال وقع غزو صيني، رد بايدن "نعم".

لكن بايدن أشار أيضا إلى أنه لا يوجد تغير في السياسة الأمريكية المتمثلة في الاعتراف بالموقف الصيني بأن تايوان جزء من الصين.

وقال بايدن إن هناك سياسة "الصين الواحدة" وأن "تايوان تصنع قراراتها الخاصة بشأن استقلالها". وأضاف أننا "لا نتحرك أو نشجع تايوان على الاستقلال".

ولطالما حافظت واشنطن على سياسة "الغموض الاستراتيجي" التي تهدف إلى ردع الصين عبر عدم توضيح الرد الأمريكي في حال إقدامها على غزو تايوان.

وأخبر متحدث باسم البيت الأبيض هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK يوم الأحد بأن الرئيس بايدن أدلى من قبل بتصريحات مماثلة، من بينها عندما زار طوكيو. وقال المتحدث إن الرئيس أوضح أن سياسة الولايات المتحدة تجاه تايوان لم تتغير.