ارتفاع عدد المسنين في اليابان إلى مستوى قياسي جديد

يوافق يوم الاثنين يوم احترام كبار السن وهو عطلة قومية في اليابان.

وتقدر وزارة الشؤون الداخلية أنه حتى يوم الخميس الماضي سجل عدد الأشخاص الذين هم في سن 65 عاما أو أكثر في اليابان رقما قياسيا بلغ 36.27 مليون شخص، بزيادة 60 ألف شخص عن العام الماضي.

وتقول الوزارة إن 15.74 مليون منهم من الرجال و 20.53 مليون منهم من النساء.

وهم يشكلون 29.1 بالمائة من سكان اليابان بزيادة قدرها 0.3 نقطة مئوية عن العام الماضي.

وتُظهر بيانات جمعتها الأمم المتحدة أن هذه النسبة هي الأعلى بين الدول والمناطق التي يزيد عدد سكانها عن 100 ألف نسمة.

والرقم أعلى بخمس نقاط مئوية عن الرقم الخاص بإيطاليا التي تأتي في المرتبة الثانية بفارق كبير.

وتقول الوزارة إن عدد العمال المسنين في اليابان وصل إلى رقم قياسي بلغ 9.09 مليون العام الماضي.

وتبلغ نسبة العمال الذين أعمارهم 65 عاما أو أكثر من بين كبار السن من السكان 25.1 بالمئة وهي من أعلى النسب بين الدول الكبرى.

وتقول الوزارة إن 50.3 بالمئة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و 69 عاما لديهم وظائف. وارتفعت النسبة 0.7 نقطة مئوية عن العام السابق لتصل إلى أعلى من 50 بالمئة للمرة الأولى.

ومنذ أبريل/نيسان من العام الماضي طُلب من الشركات أن تحاول إبقاء العمال على كشوف المرتبات حتى سن 70 إذا رغبوا في ذلك.

وتقول الوزارة إنه من المتوقع أن يستمر عدد العمال المسنين في الزيادة.