مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية تقام يوم الاثنين

من المقرر أن تقام مراسم جنازة ملكة بريطانيا الراحلة إليزابيث الثانية في لندن يوم الاثنين.

وسوف يحضر أكثر من 2000 شخص من مختلف أنحاء العالم المراسم لتقديم واجب العزاء لأطول ملوك بريطانيا بقاء في الحكم.

وقد توفيت الملكة في 8 سبتمبر/أيلول عن عمر 96 عاما في قلعة بالمورال بأسكتلندا، وذلك بعد 70 عاما من اعتلائها للعرش.

وستقام جنازتها في كنيسة ويستمنستر بوسط لندن بدءا من الساعة 11 صباحا حسب التوقيت المحلي هناك. وستكون أول جنازة رسمية في بريطانيا منذ جنازة رئيس الوزراء الأسبق ونستون تشرشل في عام 1965.

وأثناء مراسم الجنازة التي ستستمر لمدة ساعة، سوف يقوم كبير أساقفة كانتربيري، وهو رئيس كنيسة إنجلترا، بإلقاء عظة وسيقف الناس في جميع أنحاء البلاد دقيقتي صمت حدادا.

وسوف يكون إمبراطور اليابان ناروهيتو والإمبراطورة ماساكو بين الحضور.

وأوردت وسائل الإعلام أن نحو 500 من أفراد العائلات الملكية والقادة من نحو 200 دولة ومنطقة سيحضرون المراسم، ومن بينهم الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وسيتم نقل نعش الملكة بعد انتهاء مراسم الجنازة إلى قلعة وندسور بإحدى ضواحي لندن بمرافقة الملك تشارلز الثالث والأمير وليام وآخرين.

وسيتم دفن الملكة بجوار زوجها الأمير فيليب في كنيسة بالقلعة.

وقد أعلنت الحكومة البريطانية يوم الاثنين عطلة وطنية.

وسيتم بث مراسم الجنازة على الهواء مباشرة في الحدائق والساحات ودور السينما في جميع أنحاء البلاد.