أقرباء يابانيين مخطوفين على يد كوريا الشمالية يحثون حكومتهم على اتخاذ خطوات ملموسة لإعادة أحبائهم

دعا أقرباء مواطنين يابانيين مخطوفين من قبل كوريا الشمالية الحكومة اليابانية لاتخاذ خطوات ملموسة لإعادة أحبائهم.

يذكر أن يوم السبت وافق الذكرى العشرين لأول قمة بين اليابان وكوريا الشمالية أقرت فيها بيونغ يانغ بالاختطافات. وأعيد 5 مخطوفين بعد القمة.

ولكن 12 مخطوفا من أصل 17 تعتبرهم الحكومة اليابانية رسميا مخطوفين، لا يزالون في عداد المفقودين.

وقد رحل آباء وأمهات 8 مخطوفين قبل أن تتحقق أمنيتهم بالتئام شملهم مع أولادهم.

وفي تجمع أقيم يوم السبت في مدينة سايتاما شمال طوكيو، قال إيزوكا كوئيتشيرو ابن المخطوفة تاغوتشي يائكو والبالغ من العمر 45 عاما إنه هناك المزيد والمزيد من مثل تلك الحالات.

وذكر إيزوكا أنه يريد من الحكومة أن تفهم الوضع غير الطبيعي على مدار العقدين الماضيين. وحث إدارة رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو على دراسة مقاربات جديدة لكسر الجمود وإعادة المخطوفين.