رئيس الوزراء الهندي يحث بوتين على السعي للسلام

في وقت تزيد فيه عزلة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن الولايات المتحدة وحلفائها جراء غزو قواته لأوكرانيا، وبعد أن اضطر للرد على "أسئلة وهواجس" حتى من القادة الصينيين، أدلى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بكلمات تذكر بوتين بموقفه في العالم.

فقد اجتمع الزعيمان يوم الجمعة أثناء قمة مجموعة إقليمية اقتصادية وأمنية تعرف باسم منظمة شنغهاي للتعاون. وردد بوتين لمودي ما قاله للرئيس الصيني شي جينبينغ يوم الخميس.

وقال "أعرف موقفك من الصراع في أوكرانيا. أعرف عن المخاوف التي عبرت عنها مرارا. سنفعل كل شيء لكي ينتهي بأسرع ما يمكن".

ودعا مودي صديقه القديم إلى السعي للسلام عبر كل الوسائل اللازمة.

وقال "ليس هذا عصرا للحروب، وقد تحدثت إليك مرات عديدة عبر الهاتف بشأن هذه المسألة... بأن الديمقراطية والدبلوماسية والحوار يمكن أن توضح للعالم كيف، في الأيام القادمة، نتحرك على مسار السلام".