استجواب رئيس اللجنة الأولمبية اليابانية السابق على خلفية فضيحة رشوة تتعلق بأولمبياد طوكيو

علمت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK أن النيابة العامة في طوكيو قد استجوبت رئيس اللجنة الأولمبية اليابانية السابق تاكيدا تسونيكازو حول عقود رعاية ألعاب طوكيو الأولمبية والبارالمبية.

وقالت مصادر قريبة من القضية لـ NHK إن تاكيدا استُجوب على أساس طوعي.

وكان الرئيس السابق للجنة البالغ من العمر 74 عاما يشغل منصب نائب رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو عندما عُين تاكاهاشي هارويوكي عضوا في مجلس إدارة اللجنة عام 2014.

يذكر أنه تم إلقاء القبض على تاكاهاشي ووجهت إليه اتهامات بتلقي رشى تبلغ في المجموع ما يقارب 360 ألف دولار من رئيس مجلس إدارة سابق لشركة أؤكي القابضة لبيع بدلات العمل الرسمية بالتجزئة وآخرين. كما يُشتبه في أنه تلقى رشى من مسؤولين تنفيذيين بدار النشر الكبرى كادوكاوا.

وتقول المصادر إن النيابة العامة سألت تاكيدا عن الطريقة التي تم بها تعيين تاكاهاشي عضوا في مجلس الإدارة. وتشير الاحتمالات إلى أن النيابة العامة تريد معرفة المزيد عن المسؤوليات التي أوكلت إلى تاكاهاشي ومقدار السلطة التي كان يتمتع بها في اللجنة المنظمة.

وأخبر تاكيدا NHK عبر محاميه أنه لا يمكنه الإدلاء بأي تعليق بهذا الشأن.

وكان تاكيدا قد تحدث في الأسبوع الماضي إلى NHK ووسائل إعلام أخرى حول فضيحة الرشوة. وقال إنه لأمر مؤسف من منظور أن الرياضيين عملوا بجد من أجل الألعاب.