معرض طوكيو للألعاب يعود إلى أرض الواقع بعد ثلاث سنوات

يتدفق عشاق ألعاب الفيديو على معرض طوكيو للألعاب الذي يعقد على أرض الواقع لأول مرة منذ عام 2019. ويعتبر هذا المعرض أكبر الفعاليات في هذا القطاع وقد نظم خلال العامين الماضيين عبر الإنترنت بسبب جائحة كورونا.

ويشارك في المعرض ما مجموعه 605 عارضين من 37 دولة ومنطقة في "ماكوهاري ميسّيه" بالقرب من طوكيو.

وتقول الجهة المنظمة إن سوق الألعاب العالمي حقق نموا بلغ نحو 13 تريليون ين أو ما يزيد عن 90.5 مليار دولار عام 2021 بزيادة نسبتها 16 في المائة عن العام السابق.

وتشارك في المعرض لأول مرة عملاقة تكنولوجيا المعلومات "ميتا" وتعرض لعبة واقع افتراضي.

وتجذب الانتباه أيضا الألعاب منخفضة التكلفة والمعروفة باسم الألعاب المستقلة.

وتم تطوير إحدى هذه الألعاب من قبل مجموعة من طلاب الجامعات اليابانية. وتسمح اللعبة لثلاثة لاعبين برؤية صور مختلفة من خلال نظارات بعدسات ذات ألوان مختلفة. ويقول الطلاب إن اللعبة تعزز روح العمل كفريق.

وقال رئيس ومدير عمليات شركة كابكوم تسوجيموتو هاروهيرو إن "مشاركة ليس فقط الشركات الكبرى ولكن أيضا الأفراد والشركات المستقلة ستبعث الحيوية في هذا القطاع بشكل كبير الأمر الذي سيقود إلى أفكار وأعمال جديدة".

ويفتح معرض طوكيو للألعاب أبوابه أمام العامة من يوم الجمعة ويستمر حتى يوم الأحد.