شي وبوتين يجتمعان على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون

التقى الرئيسان الصيني شي جينبينغ والروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة إقليمية.

وهذه هي أول مرة يلتقي فيها الزعيمان وجها لوجه منذ أن بدأت روسيا غزوها لأوكرانيا في فبراير/شباط.

وقال بوتين في بداية المحادثات "إن روسيا تقدر بشدة موقف الصين المتوازن حيال الأزمة الأوكرانية".

وقال شي لبوتين إنه "في مواجهة التغيرات الجذرية في العالم والتاريخ، ستعمل الصين مع روسيا كقوة عظمى صديقة لممارسة القيادة".

وقال بوتين إن روسيا تدعم بحسم مبدأ "الصين الواحدة" لبكين. واتهم الولايات المتحدة وحلفاءها بالقيام بأفعال استفزازية في مضيق تايوان.

ويحضر شي وبوتين قمة منظمة شنغهاي للتعاون التي بدأت اجتماعاتها يوم الخميس في أوزبكستان وتستمر يومين.

ويأتي هذا في حين تتواصل هزائم القوات الروسية في أوكرانيا، وتزيد الدول الغربية عقوباتها.

وتعد هذه أول رحلة خارجية لشي منذ أكثر من عامين ونصف. وهو يستعد للمؤتمر الوطني للحزب الشيوعي الذي سيعقد الشهر القادم، حيث من المتوقع أن يسعى للحصول على فترة ولاية ثالثة غير مسبوقة كرئيس للحزب.

يذكر أن منظمة شنغهاي للتعاون تضم في عضويتها ثماني دول منها الهند وباكستان. وتحضر إيران بصفة مراقب ومن المتوقع أن تحصل على عضوية كاملة خلال هذه القمة.