المديرون التنفيذيون لحزب اليابان الدستوري الديمقراطي المعارض لن يحضروا جنازة الدولة التي ستقام لآبيه

قرر أكبر حزب معارض في اليابان ألا يحضر مديروه التنفيذيون جنازة الدولة لرئيس الوزراء الأسبق آبيه شينزو.

وقال رئيس حزب اليابان الدستوري الديمقراطي إيزومي كِنتا في مؤتمر صحفي يوم الخميس إن الحكومة لم تقدم تفسيرا صادقا لأسباب إقامة جنازة دولة لآبيه.

وكان الحزب قد أرسل في وقت سابق استبيانا إلى الحكومة قال فيه إن إقامة جنازة الدولة لن تكون مناسبة لأن الرأي العام منقسم حول هذه القضية.

وقال رئيس شؤون البرلمان في حزب اليابان الدستوري الديمقراطي أزومي جون إن المديرين التنفيذيين للحزب كانوا يأملون في التوصل إلى حل وسط لكنهم غير راضين عن رد الحكومة المقتضب.

وذكر الاستبيان أن الديمقراطية ستكون مهددة إذا كان لمجلس الوزراء سلطة إقامة طقوس رسمية. وقال إنه لا ينبغي إقامة جنازة دولة لآبيه دون التحقيق في علاقاته بالجماعة الدينية التي كانت تعرف سابقا باسم كنيسة التوحيد.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء ماتسونو هيروكازو للصحفيين يوم الخميس إن الحكومة ردت على أسئلة حزب اليابان الدستوري الديمقراطي على الفور وبشكل شامل.

ومن المقرر أن تقام جنازة الدولة الرسمية لآبيه في 27 سبتمبر/أيلول في طوكيو. وستدفع الحكومة الفاتورة بالكامل.