اليابان تسجل عجزا تجاريا قياسيا في شهر أغسطس/آب بلغ نحو 20 مليار دولار

سجلت اليابان رقما قياسيا في العجز التجاري الشهري لشهر أغسطس/آب لأن ارتفاع أسعار النفط الخام وانخفاض قيمة الين الياباني أدت إلى ارتفاع أسعار الواردات.

فقد قالت وزارة المالية إن العجز التجاري بلغ 2.82 تريليون ين أو نحو 20 مليار دولار الشهر الماضي.

وهذا هو أعلى رقم يسجل منذ أن بدأ تسجيل البيانات في عام 1979. وبقي الميزان التجاري الياباني في السالب للشهر الثالث عشر على التوالي.

وارتفعت الواردات بنحو 50 بالمائة عن نفس الشهر من العام الماضي وبلغت قيمة قياسية هي 76 مليار دولار.

ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع أسعار النفط الخام بنحو الضعف كما ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي المسال 2.4 مرة من حيث القيمة.

وارتفعت قيمة الصادرات بـ22 بالمائة لتصل إلى 56.3 مليار دولار ويعود ذلك إلى ارتفاع عدد شحنات السيارات والديزل ومعدات صنع أشباه الموصلات. ولكن نمو الواردات فاق نمو الصادرات.

ولا تزال أسعار الموارد الطبيعية مرتفعة، إلى جانب الحبوب والسلع الغذائية الأخرى التي ارتفعت أسعارها عقب الغزو الروسي لأوكرانيا.