انطلاق دورة جديدة للجمعية العامة للأمم المتحدة مع التركيز على أوكرانيا

افتتحت الجمعية العامة للأمم المتحدة دورتها السابعة والسبعين. وينصب الاهتمام لمعرفة ما ستقوله وفود الدول الأعضاء عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

وانطلقت الدورة يوم الثلاثاء في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في كلمته الافتتاحية على أن العالم يواجه تحديات متنوعة مثل الصراعات والفقر.

ودعا إلى السلام والتضامن قائلا إن العالم ينظر إلى أعضاء الجمعية لاستخدام جميع الأدوات المتاحة لهم "من أجل التفاوض والتوصل لإجماع وحلول".

وستُلقى في اجتماع الجمعية يوم الثلاثاء كلمات من قبل ممثلي الدول الأعضاء بمن فيهم رؤساء حكومات وقادة شؤون دبلوماسية.

وستُلقى الكلمات وجها لوجه لأول مرة منذ ثلاث سنوات، في حين بُثت كلمات مسجلة في عامي 2020 و2021 بسبب جائحة فيروس كورونا.

وسيتركز الاهتمام لمعرفة ما ستقوله الوفود عن موقفها من القتال الضاري المندلع حاليا بين القوات الأوكرانية والروسية.