تقديم توصيات بشأن ضمانات الأمن الدولي إلى الرئيس الأوكراني

تمت صياغة مجموعة جديدة من التوصيات بشأن الضمانات الأمنية الدولية لأوكرانيا في أعقاب الغزو العسكري الروسي.

وقدم رئيس المكتب الرئاسي الأوكراني أندريه يرماك والأمين العام السابق لحلف الناتو فوغ راسموسين المقترحات إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الثلاثاء.

ويقول التقرير "إن أقوى ضمان أمني لأوكرانيا يكمن في قدرتها على الدفاع عن نفسها ضد المعتدي".

ويقول إن ذلك سيتطلب "جهدا لعدة عقود من الاستثمار المستمر في قاعدة الصناعة الدفاعية الأوكرانية، ونقل أسلحة قابلة للتطوير ودعم استخباراتي من الحلفاء، ومهام تدريب مكثفة وتدريبات مشتركة تحت علم الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي".

ويقترح التقرير أنه يجب تسمية إطار عمل باسم ميثاق كييف الأمني وأن يتم التوقيع عليه بين أوكرانيا والدول الضامنة بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والدول الأوربية وأستراليا وتركيا.

ويضيف أن الضمانات يجب أن تكون ملزمة قانونيا وسياسيا.

ويضيف التقرير أن "مجموعة أوسع من الشركاء الدوليين بما في ذلك اليابان وكوريا الجنوبية من بين آخرين يجب أن تدعم أيضا مجموعة من الضمانات غير العسكرية القائمة على العقوبات".

ويقول زيلينسكي إن الوثيقة هي "الخطوة الأولى ذات الأهمية الحاسمة" التي يجب أن تصبح أساس الاتفاق الأمني المستقبلي لأوكرانيا.