برنامج الأغذية العالمي يحذر من احتمال تفاقم نقص الأغذية في العالم العام القادم

قالت مسؤولة في برنامج الأغذية العالمي محذرة إن نقص الأغذية في أرجاء العالم قد يتفاقم في العام القادم رغم استئناف صادرات الحبوب الأوكرانية في الشهر الماضي.

فقد أخبرت كورين فلايشر المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا الشرقية ببرنامج الأغذية العالمي هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK يوم الاثنين إن استئناف الصادرات الزراعية من أوكرانيا التي يدور فيها صراع يعد خطوة كبيرة إلى الأمام.

لكنها قالت إن الغزو الروسي أحدث فوضى كبيرة في الأراضي الزراعية والبنية التحتية في أوكرانيا بما فيها المناطق الشرقية التي ينتج فيها عادة حجم كبير من الأغذية. وقالت أيضا إن المزارعين موجودون في جبهات القتال.

وتتوقع فلايشر أن تكون محاصيل الحبوب الأوكرانية في الموسم القادم أقل بنحو 30% من الموسم السابق الذي حقق حصادا جيدا بلغ 100 مليون طن.

وحذرت من تراجع محتمل لإنتاج المزارع على مستوى العالم.

وقالت إن المزارعين في أرجاء العالم يواجهون صعوبات في تأمين الأسمدة بسبب الارتفاع الحاد للأسعار بعدما ضيقت روسيا التي تعد من أكبر المنتجين للأسمدة الخناق على الصادرات.

وتوقعت أيضا حدوث آثار سلبية على الأمن الغذائي في العالم بسبب الظروف المناخية غير العادية، بما فيها الفيضانات في باكستان والجفاف في الصين وأوروبا.