تجربة زرع ألواح خلايا عضلة القلب المنتجة بتقنية iPS في طوكيو

أجرى فريق من جامعتين يابانيتين تجربة سريرية باستخدام نوع خاص من الخلايا الجذعية لإيجاد علاجات جديدة لأمراض القلب المستعصية.

وصرح البروفيسور تاباتا مينورو من جامعة جونتيندو في طوكيو والبروفيسور ساوا يوشيكي من جامعة أوساكا للصحفيين يوم الاثنين بأن الفريق زرع ألواحا من خلايا عضلة القلب في مريض يعاني من خلل مستعص في القلب.

وكانت الألواح مصنوعة من الخلايا الجذعية المستحثة iPS المنتجة بإعادة برمجة خلايا الجسم البشري والقادرة على النمو إلى أنواع متعددة من الأنسجة.

وأجريت العملية الجراحية في جامعة جونتيندو الشهر الماضي.

ويقول أعضاء الفريق إن المريض في الستينات من العمر أحرز تقدما مُرْضيا نحو التعافي ويتوقع أن يغادر المستشفى قريبا.

وكانت جامعة أوساكا قد طورت الألواح وأجرت بها تجارب سريرية على ثلاثة مرضى ولكن هذه هي المرة الأولى التي تجرى فيها تجربة في مكان آخر.

ويخطط الفريق لإجراء عمليات زرع الألواح في مستشفيات أخرى للتحقق من سلامتها وفعاليتها في العلاج.

ويقول أعضاء الفريق إن هذا العلاج، بمجرد اعتماده، سيكون فعالا في علاج من يعانون من أمراض عسيرة وأملهم الوحيد للبقاء هو نقل القلب.

ويقول البروفيسور تاباتا إن العلاج بسيط ويعتقد أن بإمكان الجراحين المهرة إجراء عمليات زرع ألواح خلايا عضلة القلب.