دراسة: نسبة أعلى من الأشخاص يموتون بعد إصابتهم بأعراض كوفيد معتدلة في اليابان

يقول المركز القومي الياباني للصحة والطب العالميين إن نسبة متزايدة من الأشخاص يموتون بعد إصابتهم بأعراض كوفيد-19 معتدلة. ويقول إن الكثير منهم كانوا يعانون من أمراض مزمنة تفاقمت بعد إصابتهم بالفيروس.

وقام المركز بتحليل بيانات 2861 مريضا بكوفيد-19 توفوا بعد دخولهم المستشفيات في جميع أنحاء البلاد حتى أواخر شهر أغسطس/آب.

ويقول المركز إن 42% من الأشخاص الذين توفوا في الموجة الخامسة من الإصابات في صيف العام الماضي ظهرت عليهم أعراض خطيرة. لكن النسبة انخفضت إلى 13% في الموجة السادسة التي بدأت في وقت سابق من هذا العام.

ومن بين الأشخاص الذين توفوا في الموجة السابعة هذا الصيف، لم تظهر أعراض خطيرة سوى على خمسة في المائة منهم فقط.

وعلى الجانب الآخر، ظهرت أعراض معتدلة على 57% من الذين توفوا في الموجة الخامسة، وارتفعت هذه النسبة إلى 83% في الموجة السادسة وإلى 89% في الموجة السابعة.

ويقول المركز إن نسبة أقل من مرضى كوفيد-19 أصبحوا يصابون بالتهاب رئوي خطير في اليابان مع زيادة نسبة التطعيم، بينما توفي عدد أكبر لأن فيروس كورونا يتسبب في تفاقم أمراضهم المزمنة.