فيلم وثائقي أمريكي يفوز بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي

فاز فيلم وثائقي للمخرجة الأمريكية لورا بويتراس بعنوان "All the Beauty and the Bloodshed" بجائزة الأسد الذهبي لأفضل فيلم في الدورة التاسعة والسبعين لمهرجان البندقية السينمائي الدولي.

وتم الإعلان عن الفائزين بجوائز هذا العام في آخر أيام المهرجان يوم السبت.

ويدور الفيلم الوثائقي لبويتراس حول المصورة الأمريكية نان غولدين ونضالها ضد صناعة الأدوية المتعلقة بمسكنات الألم الأفيونية. حيث تمثل الوفيات بسبب الجرعات الزائدة من المواد الأفيونية مشكلة اجتماعية في الولايات المتحدة.

وفاز فيلمها على 22 فيلما مرشحا آخر في فئة المسابقة بما في ذلك فيلم "Love Life" للمخرج الياباني فوكادا كوجي.

وحصل فيلم "No Bears" للمخرج الإيراني جعفر بناهي على جائزة لجنة التحكيم الخاصة.

ويشتهر بناهي بأعماله التي تنتقد الحكومة الإيرانية وقد اعتقل في يوليو/ تموز الماضي.