غروسي يحذر من عواقب وخيمة للغاية إذا استمر الوضع على حاله حول محطة زابوريجيا

يحذر المفتشون في أكبر محطة طاقة نووية في أوروبا من كارثة محتملة. ويقولون إن انقطاعات الكهرباء والهجمات العسكرية في مجمع زابوريجيا في أوكرانيا تخلق ظروفا "غير مستدامة".

ونشر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي مقطع فيديو عن الوضع يوم الجمعة.

وقال "لا يصح أبدا أن تكون محطة طاقة نووية بيدقا في حرب. يجب ألا يتقرر مصيرها بوسائل عسكرية. عواقب مثل هذا التحرك وخيمة بصورة لا تحتمل على الإطلاق".

وحث غروسي على الإنهاء الفوري للقصف في المنطقة برمتها. وكرر دعوته لإيجاد منطقة أمان نووي.

يذكر أن المحطة انقطعت عن شبكة الكهرباء يوم الاثنين. ويعتمد الفنيون هناك على مفاعل نووي واحد قيد التشغيل لكي تستمر أنظمة السلامة في العمل. إلا أنهم يدرسون خطة لإغلاق المفاعل وتشغيل المحطة بمولدات تعمل بوقود الديزل.