حالات إساءة معاملة الأطفال في اليابان تسجل رقما قياسيا جديدا في الارتفاع

وصل عدد حالات إساءة معاملة الأطفال التي تعاملت معها مراكز استشارة الأطفال في أرجاء اليابان إلى رقم قياسي آخر في الارتفاع في السنة المالية المنتهية في مارس/آذار الماضي.

وأعلنت وزارة الرعاية الاجتماعية يوم الجمعة عن 207659 حالة إساءة طالت أطفالا أعمارهم ما دون 18 عاما. وكان الرقم الأولي أعلى بـ2615 حالة أو 1.3 في المائة مقارنة بالسنة المالية السابقة.

وشكلت الإساءات النفسية نحو 60 في المائة من إجمالي الإساءات. وتتضمن حالات تصرف فيها أفراد الأسرة بعنف أمام الأطفال. بينما شكلت الإساءات الجسدية قرابة 24 في المائة، تلتها حالات الإهمال والتي شكلت 15 في المائة. وكانت نسبة الحالات التي شملت اعتداءات جنسية نحو 1 في المائة.

وكانت الشرطة قد أبلغت عن نحو نصف إجمالي الحالات، و 13.5 في المائة من الحالات أبلغ عنها الجيران، بينما تم الإبلاغ عن 8 في المائة من الحالات من قبل أفراد الأسر أو الأقرباء.

يذكر أن عدد حالات الإساءة للأطفال التي تعالجها مراكز استشارة الأطفال مستمر في الارتفاع منذ البدء بجمع مثل تلك البيانات في عام 1990.