تظاهرة احتجاجية ضد إقامة جنازة دولة لرئيس الوزراء الياباني الأسبق شينزو آبيه

أقامت جماعات أهلية تظاهرة احتجاجية ضد جنازة الدولة المقررة لرئيس الوزراء الأسبق آبيه شينزو، في وقت طلب فيه رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو تفهم قراره بإقامة جنازة دولة في جلسة غير اعتيادية بالبرلمان.

يذكر أن آبيه قتل إثر إطلاق النار عليه أثناء إلقاء خطاب انتخابي في يوليو/تموز. ومن المقرر أن تقام جنازته في 27 سبتمبر/أيلول في طوكيو. ويتوقع أن تقارب التكلفة الإجمالية 12 مليون دولار.

ويقول المنظمون إن خمسمائة شخص شاركوا في التظاهرة التي أقيمت أمام كتب رئيس الوزراء يوم الخميس.

وقال الصحفي كاماتا ساتوشي الذي شارك في التظاهرة إن قرار كيشيدا لإقامة الجنازة بدون موافقة برلمانية ينتهك الدستور.

وأضاف أن إجبار الناس على التعبير عن عزائهم يرقى لانتهاك الدولة لحق حرية الفكر.

وقالت امرأة في التاسعة والعشرين من عمرها إن إقامة الجنازة بإنفاق مبالغ كبيرة من أموال الضرائب أمر يثير التساؤل، في وقت يعاني فيه الكثيرون من آثار جائحة فيروس كورونا.