اليابان والهند تتفقان على معارضة المحاولات الأحادية لتغيير الوضع القائم بالقوة

اتفق وزراء خارجية ودفاع اليابان والهند على أنهم سيعارضون بقوةٍ المحاولات أحادية الجانب لتغيير الوضع القائم بالقوة، ومن الواضح أن هذا الموقف جاء مع وضع الصين في عين الاعتبار.

وكان اجتماع "اثنين زائد اثنين" الذي عقد في طوكيو يوم الخميس هو ثاني لقاء من هذا النوع بين البلدين.

وحضر الاجتماع من اليابان وزير الخارجية هاياشي يوشيماسا ووزير الدفاع هامادا ياسوكازو، بينما حضره من الهند وزير الشؤون الخارجية سوبرهمانيام جايشانكار ووزير الدفاع راجنات سينغ.

واتفق الوزراء على أن يعارضوا بقوة المحاولات أحادية الجانب لتغيير الوضع القائم بالقوة والضغوط الاقتصادية، مع وضع الصين التي تفرض نفوذها بشكل متزايد في عين الاعتبار.

كما أكدوا على العمل معا لتحقيق مبدأ منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة وتوسيع نطاق التعاون في إطار العمل الرباعي "كواد" المؤلف من اليابان والهند والولايات المتحدة وأستراليا.

واتفقوا على رفع مستوى التدريبات المشتركة بين قوات الدفاع الذاتي اليابانية والجيش الهندي، وتعزيز التعاون في مجال المعدات الدفاعية.