قادة العالم يعبرون عن تعازيهم لوفاة الملكة إليزابيث

أصبح الأمير تشارلز ابن الملكة إليزابيث والذي كان لفترة طويلة وليا لعهد بريطانيا، ملكا. وأصدر بيانا يوم الخميس عن وفاة "أمه الحبيبة".

وقال إنها لحظة "حزن أكبر" لعائلته لكنهم سيشعرون بالارتياح لعلمهم "بالاحترام والحب العميق الذي يكنه الجميع للملكة".

وأشادت رئيسة الوزراء ليز تراس بالملكة باعتبارها "روح بريطانيا العظمى" وأضافت أنها كانت حجر الأساس الذي بُنيت عليه بريطانيا الحديثة وأن البلاد نمت وازدهرت في عهدها.

كما عبر رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو عن تعازيه وقال إن الملكة لعبت دورا استثنائيا في نشر السلام والازدهار في العالم، وإن وفاتها خسارة كبيرة ليس فقط للشعب البريطاني ولكن للمجتمع الدولي أيضا. وقال إن اليابان ستقف بجانب الشعب البريطاني لتجاوز هذا الحزن الكبير.

وأرسل الرئيس الأمريكي جو بايدن وسيدة أمريكا الأولى جيل بايدن تعازيهما متذكرين لقاءهما بالملكة في يونيو/حزيران الماضي، وكيف أنها سحرتهما بذكائها وحركت مشاعرهما بلطفها وشاركتهما حكمتها بسخاء.