اليابان تخفف القيود المفروضة على تحركات مرضى كوفيد

أعلن وزير الصحة الياباني أن الحكومة تسمح الآن لمصابي فيروس كورونا الذين لا تظهر عليهم أعراض بالخروج من المنزل عند الضرورة إذا اتخذوا إجراءات مكافحة الفيروس.

وقد التقى وزير الصحة كاتو كاتسونوبو مع الصحفيين في وقت متأخر من يوم الأربعاء وأطلعهم على اجتماع للجنة خبراء تم عقده بهدف إحداث توازن بين إجراءات منع العدوى والأنشطة الاجتماعية والاقتصادية.

وقال إن القيود على حركة مرضى فيروس كورونا الذين يتعافون في المنزل تم تخفيفها للمرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض وأولئك الذين ظلت أعراضهم خفيفة لمدة 24 ساعة.

وأضاف أن هؤلاء الأشخاص سيظلون مطالبين باتخاذ إجراءات طوعية لمنع العدوى، بما في ذلك ارتداء الكمامات، ولكن لن يضطروا بعد الآن للامتناع عن الخروج من المنزل عند الضرورة، مثل الخروج لشراء الطعام.

وقد قررت الحكومة يوم الثلاثاء الماضي تقصير مدة الحجر الذاتي لمرضى كورونا الذين تظهر عليهم أعراض من الحد الأدنى الحالي وهو 10 أيام إلى سبعة أيام. وسيتم تقصير مدة الحجر الذاتي للأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض من سبعة أيام حاليا إلى خمسة أيام.

وقال كاتو إنه تم إبلاغ الإدارات المحلية بهذا القرار وبدأ العمل بالمخطط الجديد يوم الأربعاء.