وزراء الإطار الاقتصادي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ يجتمعون في لوس أنجلوس

يعقد وزراء من 14 دولة، من بينها اليابان والولايات المتحدة والهند، يوم الخميس أول محادثات حضورية لهم في لوس أنجلوس في إطار مبادرة جديدة لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ.

وقد اقترحت واشنطن إنشاء الإطار الاقتصادي لازدهار منطقة المحيطين الهندي والهادئ، أو IPEF اختصارا، وسط تنامي النفوذ الصيني في المنطقة.

وحصلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK على مسودة بيان مشترك سيتم إصداره أثناء الاجتماع الذي يستمر يومين.

وتتمثل إحدى الركائز الأربع للمناقشات في مرونة سلاسل إمداد السلع الرئيسية، بما فيها أشباه الموصلات.

وقد أكد الغزو الروسي لأوكرانيا وجائحة كورونا ضعف سلاسل الإمداد في أوقات الطوارئ.

ومن المقرر أن يناقش المشاركون كيفية تشكيل إطار عمل يستعد لوضع تتوقف فيه إمدادات أشباه الموصلات والموارد والمواد الغذائية.

وبموجب المخطط، يتعين على كل من الدول الأعضاء إعداد هيئة تنسيقية لتبادل المعلومات حول الدول التي تعاني من نقص في إمدادات معينة.

وتتضمن الركائز المتبقية مناقشات حول التجارة عالية المستوى بما في ذلك استخدام التقنية الرقمية.