وزارة الدفاع اليابانية تعتزم إجراء تحقيق خاص في حالات تحرش ضمن قوات الدفاع الذاتي

أعلنت وزارة الدفاع اليابانية أنها ستجري تحقيقا خاصا في حالات تحرش ضمن الوزارة وقوات الدفاع الذاتي بعد مزاعم بحدوث اعتداءات جنسية.

ويأتي هذا التحرك بعد شكوى قدمتها العضوة السابقة في قوات الدفاع الذاتي اليابانية غونوي رينا بتعرضها لتحرش جنسي من قبل أفراد آخرين أثناء تأديتها للخدمة. وكانت تعمل لدى قوات الدفاع الذاتي البرية حتى يونيو/حزيران.

وذكرت غونوي أيضا أنها حصلت على معلومات عبر الإنترنت تفيد بأن 146 شخصا من بينهم أفراد حاليون في قوات الدفاع الذاتي قد عانوا من أحد أشكال التحرش.

وطلبت من وزارة الدفاع في أغسطس/آب النظر في المسألة.

وتقول الوزارة إنها تلقت سلسلة من الشكاوى بشأن حالات تحرش والتي تعتبرها مشكلة خطيرة.

وأضافت الوزارة أن مكتب المحقق العام للشكاوى القانونية والذي يجري تحقيقات بصورة مستقلة، سينظر في مزاعم غونوي. وسيترأس الفريق مدير سابق في النيابة العامة.

كما سيجري مكتب المحقق العام تحقيقا دفاعيا خاصا لتقصي حالات التحرش في جميع مؤسسات الوزارة وضمن قوات الدفاع الذاتي.

يذكر أن إجراء تحقيقات دفاعية أمر غير معتاد.