قراصنة موالون لروسيا ربما كانوا وراء الهجوم على مواقع إلكترونية حكومية يابانية

قال وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني ماتسونو هيروكازو إن الحكومة تحقق في سبب تعطل الخدمات على الإنترنت يوم الثلاثاء بما في ذلك أن يكون هجوما إلكترونيا من قبل قراصنة موالين لروسيا.

وكان تعطل الخدمات قد حال دون وصول عامة الناس لبعض المواقع الإلكترونية التابعة للحكومة اليابانية بما فيها موقع الوكالة الرقمية.

ونشرت مجموعة قرصنة موالية لروسيا تدعى Killnet رسالة على مواقع التواصل الاجتماعي تدعي مسؤوليتها عن الهجوم.

وأخبر ماتسونو الصحفيين صباح يوم الأربعاء أنه تمت عرقلة الوصول لثلاثة وعشرين موقعا إلكترونيا تديرها 4 وزارات ووكالات ولكن الخدمات استؤنفت أثناء الليل.

وأضاف أنه لم يتم التأكد من تسرب معلومات أو مشاكل أخرى حتى الآن.

ونوّه ماتسونو إلى أن القراصنة الموالين لروسيا ربما أرسلوا كميات ضخمة من البيانات إلى تلك المواقع في هجوم يعرف بأسلوب DDoS.

وأضاف أن الحكومة مستعدة لإصلاح أي خلل في منظومة بياناتها على وجه السرعة.